الأربعاء, 05 كانون2/يناير 2022 21:29

"التسربات النفطية في قطاع إنتاج النفط "الآثار البيئية وآليات الاحتواء والازالة

   استمرارا لسلسلة محاضرات الموسم الثقافي لمركز بحوث البيئة في الجامعة، بحضور السيد مدير المركز الاستاذ الدكتور عبد الحميد محمد جواد المحترم وثلة من الأكاديميين والباحثين، ألقى التدريسي في المركز م.د. موفق حسين محمد محاضرته يوم الثلاثاء الموافق ٤/ ١/ ٢٠٢٢ الساعة العاشرة والنصف صباحا.

   هدفت الحلقة النقاشية الى تسليط الضوء على مشاكل التلوث البيئي المتعلق بالتسربات النفطية في البيئة المائية وأنجع الطرق والآليات لخفض تأثيراتها الضارة على النظم البيئية بمختلف مكوناتها.

   ذكر المحاضر بأنه عند دراسة حوادث التسرب النفطي، عادةً ما يرد الى الأذهان تحطم ناقلات النفط العملاقة وانسكاب شحناتها النفطية في عرض المياه المفتوحة كالمحيطات والبحار والخلجان ولما لها من تأثيرات قصيرة وطويلة الأمد على النظم الإيكولوجية. بل أن تأثيرات هذا النوع من التلوث يمتد الى أكثر من ذلك من خلال تحطيم أجزاء رئيسية من السلاسل الغذائية التي تمثل أحد مصادر الغذاء الرئيسية للتجمعات البشرية.

   وتعتبر أنظمة المياه الداخلية كالأنهار والبحيرات والأهوار من أكثر النظم المائية حساسية تجاه حوادث التسرب النفطي سواء على مستوى الموطن البيئي أو التنوع الحيوي والحياة البرية، ولهذا يتوجب بالضرورة اعتماد آليات تقنية لاحتواء وإزالة البقع النقطية المتسربة للحد من التدهور البيئي الناجم عن هذه التسربات وحماية النظم البيئية والحفاظ على أنماط الحياة البرية.

 ختاما اشار المحاضر الى ضرورة الوصول الى توصيات من شأنها إنضاج نظم المراقبة والإدارة البيئية للحد من مخاطر حوادث التسربات النفطية وآثارها البيئية والصحية.

 

اللجنة الاعلامية

الثلاثاء ٤/ ١/ ٢٠٢٢

Read 266 times Last modified on الأربعاء, 05 كانون2/يناير 2022 21:30
Top